المواقع السياحية الدينية

دير مار الياس – جعيتا

دير مار الياس – جعيتا
الكنيسة تقع في بلدة جعيتا المشهورة بمغارتها الغريبة في سحرها وثناياها. من بيروت إلى زوق مصبح صعودا الى منطقة جعيتا يطالعك دير منفرد في الطبيعة.
الدير مكرّس الى الراهبات اللبنانيات المارونيات وتديره حاليا الرهبنة اللبنانية المارونية. لكن هذا الدير المنفرد القابع وسط لوحة طبيعية خضراء يزيد على رونقته الحجر اللبناني القديم يزخر بالكثير من الأجواء الروحانية والطبيعية.
الدير تأسس سنة 1736. وهو خضع لترميمات عدة موزعة على مراحل الأوّل سنة 1970 ثم أعيدت أعمال الترميم في أوائل سنة 1995 .
ولا تتخفى طاسة مار الياس ، تلك المحدلة الحجرية التي رقبتها عيون الزوار والتي توحي بالكثير من الصلابة وتختزن الكثير من الروايات والأحداث.
ويتراىء في الكنسية تمثال مار الياس الذي يحتل مكانة مهمّة في الكنائس اللبنانية.
وفي 2 تموز من كلّ سنة تبدأ الإحتفالات الدينية التي تتلوّن ببهجة إجتماعية ولقاءات محببة في ساحة الكنيسة. وتتنوّر ظلمات الليل في جعيتا وسط مسيرة صلاة سنوية في ليلة العيد أو في نهار العيد كلّ 20 من الشهر.
كلّ ساعة تمرّ يوم العيد يقرع الجرس تمهيدا لقداس جديد. الزوار  هنا يحجون من كلّ الطوائف ومن كلّ الكنائس. ويبلغ عددهم ال100 خلال الأسبوع وال500 نهاري السبت والأحد. وفي تمام الساعة السادسة صباحا بفتح الدير أبوابه امام الزوار لكي تغلق في المساء عند الثامنة.
الراهبات المقيمات في الدير اللواتي بيدأن نهارهنّ بلصوات الصباح يعشيون فيه في جوّ من الفضائل والحياة الروحية التي يتفشّى صداها في المحيط.
والنذور من لبس ثوب مار الياس الحيّ أو إضاءة الشموع تنهال بحالات مثمرة من الشفاءات: والشفاء هنا يمسّ إحدى أكثر الأمراض تعقيدا في العالم المعاصر وإكثرها إستحالة للتحرر منها : السرطان . لقد تمت معاينة وتسجيل شفاءات عدّة من السرطان في دير مار الياس الحيّ ولا يزال.
 
مار الياس الحيّ يشفي من السرطان  الدير في سطور
الدير المسمّى على إسم حيّ (مار الياس ) يشفي بقدرة شفيعه من العقم ومن مشاكل الإنجاب ولعلّ هذا البعد الشفائيّ الذي طال أناسا لبنانيين ومن خارج لبنان يحمل الكثير من أجواء الفرح والحالة الإيجابية الشفائية التي تهيمن على المكان لتجعله مقصدا صادقا للذين ينشدنونه .
والزراعة حاضرة هنا، إنها منتوجات الدير اللبنانية من ماء الزهر الى ماء الورد والمنتوجات الأخرى التي يشتهر بها الدير.
ويستوقفك كتاب بعنوان "حبّة الخردل" الذي يضجّ بخواطر روحية وتأملية ويخبرك بالكثير عن المكان الذي أنت واقف فيه.
 
للإتصال:
09 – 235 560
E: stslierj@cyberia.net.lb