القديسون الموارنة

القِدِّيسَةُ بَرْبارَة البَعَلبَكِيَّةُ (4 كانون الأوّل)
saints photos

عاشَتِ القِدِّيسَةُ بَرْبارَةُ في أَواسِطِ القَرْنِ الثَالِثِ في مَدِينَةِ هِلْيُوبُولِيس، المَعْرُوفَةِ اليَومَ بِاسْمِ بَعَلْبَك، في لُبنان، في زَمانِ الإِمْبِرَاطُورِ مَكْسِيمْيَانُوس (285-310). وكانَ أَبُوهَا دْيُوسِيقُورُسُ غَنِيًّا وَثَنِيًّا مُتَعَصِّبًا. فَأَحْسَنَ تَرْبِيَتَهَا وَزَوَّدَها بِالعُلُومِ والآداب. وبِمَا أَنَّهَا كانَتْ رائِعَةَ الجَمالِ وَضَعَهَا في بُرْجٍ حَصِين، وأَقَامَ مِنْ حَوْلِهَا الأَصْنَامَ لِتَظَلَّ مُتَعَبِّدَةً لِلآلِهَة. فَأَخَذَتْ تَتَأَمَّلُ في هَذا الكَوْنِ وتَبْحَثُ عَنْ مُبْدِعِهِ. ولَمْ تَرَ في الأَصْنَامِ سِوَى حِجَارَةٍ صُمٍّ لا يُرْجَى مِنْهَا خَيْر. فَأَتَاحَ لَهَا اللهُ أَنِ اتَّصَلَتْ بِالمُعَلِّمِ والكَاهِنِ فَالِنْتْيَانُوس، الذِي دَخَلَ الحِصْنَ بِصِفَةِ طَبِيب، وأَخَذَ يَشْرَحُ لَهَا أَسْرارَ الحَيَاةِ المَسِيحِيَّةِ وتَعَالِيمَ الإِنْجِيلِ السَامِيَة. فَأَذْعَنَتْ بَرْبَارَةُ لِهَذَا المُرْشِدِ الحَكِيم، وآمَنَتْ بِالمَسِيحِ وقَبِلَتْ سِرَّ العِمَادِ المُقَدَّس، ونَذَرَتْ بَتُولِيَّتَهَا لِلرَبِّ يَسُوع.

عاشَتْ مُثَابِرَةً عَلَى الصَلاةِ والتَأَمُّلِ وقِراءَةِ الكُتُبِ المُقَدَّسَة. وأَمَرَتْ خُدَّامَهَا، وبَيْنَهُم مَسِيحِيُّون، بِتَحْطِيمِ ما حَوْلَهَا مِنَ الأَصْنَام. ولَمَّا عادَ أَبُوهَا مِنَ السَفَر، أَخْبَرَتْهُ بِأَنَّهَا أَصْبَحَتْ مَسِيحِيَّة. غَضِبَ أَبُوهَا وأَوْسَعَهَا ضَرْبًا وشَتْمًا وأَحْرَقَ الحِصْن، وطَرَحَهَا في قَبْوٍ مُظْلِم. فَقَامَتْ تُصَلِّي إِلَى اللهِ ليُقَوِّيَهَا عَلَى الثَباتِ في إِيمانِهَا، ثُمَّ اسْتَطَاعَتْ أَنْ تَهْرُب. عَرَفَ راعٍ بِأَمْرِهَا، فَأَخْبَرَ والِدَهَا عَنْ مَكَانِ اخْتِبَائِهَا. فَاقْتَادَهَا إِلَى أَمامِ الوالي الرُومانيِّ مَرْقْيَانُوسَ مُكَبَّلَةً بِالسَلاسِل. فَاسْتَشَاطَ الوالي غَيْظًا مِنْ ثَبَاتِهَا في الإِيمانِ بِالمَسِيح، وأَمَرَ بِجَلْدِهَا بِأَعْصَابِ البَقَر، فَتَمَزَّقَ جَسَدُهَا وتَفَجَّرَتْ دِمَاؤُهَا، وَهِيَ صَابِرَةٌ صَامِتَة، رافِضَةٌ أَنْ تَتَنَكَّرَ لإِيمانِهَا.

طَرَحُوهَا في السِجْن، فَظَهَرَ لَهَا المَسِيحُ يَسُوعُ وشَفاها مِنْ جِراحِهَا. وفي الصَباحِ رَآها الحَاكِمُ صَحِيحَةَ الجِسْمِ مُشْرِقَةَ الوَجْه، فَابْتَدَرَهَا قائِلًا: "إِنَّ الآلِهَةَ شَفِقَتْ عَلَيكِ وضَمَّدَتْ جِراحَكِ". فَأَجَابَتْ: "إِنَّ الذي شَفَاني هُوَ يَسُوعُ المَسِيحُ رَبُّ الحَياةِ والمَوْت". أَمَرَ الوالي بِأَنْ تُعَرَّى أَمَامَ الجَمِيع؛ ولَكِنَّ الفَتاةَ حَصَلَتْ، بِفَضْلِ صَلاتِهَا، عَلَى سِتْرِهَا بِواسِطَةِ غَمَامَةٍ سَوْداء، أَتَتْ وعَتَّمَتْ مِنْ حَوْلِهَا، وغَطَّاها اللهُ بِرِداء. فَتَمَيَّزَ الحَاكِمُ غَيْظًا وأَمَرَ بِجَلْدِهَا ثَانِيَةً حَتَّى تَنَاثَرَتْ لُحْمَانُهَا. ثُمَّ أَمَرَ والِدَهَا بِأَنْ يَقْطَعَ رَأْسَ ابْنَتِهِ، فَتَمَّتْ شَهَادَتُهَا في بِدايَةِ القَرْنِ الرابِع. إِنَّ تَكْرِيمَ القِدِّيسَةِ بَرْبارَةَ شَعْبِيٌّ جِدًّا، وانْتَشَرَ شَرْقًا وغَرْبًا. صَلاتُهَا مَعَنَا. آمين.