استقبالات اثنين الفصح - بكركي

الإثنين ١٧ نيسان ٢٠١٧

image


ترأس غبطة البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الإثنين 17 نيسان 2017، في الصرح البطريركي في بكركي، قداسا احتفاليا على نية فرنسا، شارك فيه السفير الفرنسي ايمانويل بون وأركان السفارة الفرنسية في لبنان النائب الفرنسي من اصل لبناني ايلي عبود، الوزيران السابقان زياد بارود وابراهيم الضاهر، وحشد من المؤمنين.


وكان غبطته قد استقبل صباحا قائد الجيش العماد جوزيف عون الذي قدم تهانيه بعيد الفصح. وأثنى غبطته بالمناسبة على الدور الوطني الجامع الذي تقوم به المؤسسة العسكرية الى جانب مهماتها في الحفاظ على امن واستقرار البلاد سائلا الله ان يمنحها قيادة وضباطا وافرادا نعمه الكثيرة ليتعزز دورها على كافة الأصعدة.


وبعد الظهر استقبل غبطته شخصيات رسمية من بينها وزير العدل سليم جريصاتي الذي قال" تشرفت بزيارة غبطة البطريرك الراعي لتهنئته بعيد القيامة ولأستمد منه قوة الخطاب الذي القاه في قداس العيد والذي عبر فيه عن الإستيلاء اولا ثم عن ضرورة ان يقف الإستيلاء على حقوق المكونات وان يستقر الوطن على وفاق حقيقي في ظل حكم واثق وواعد لفخامة الرئيس العماد ميشال عون. لذلك قلت لغبطته نحن بتصرفك لكي نعيد التمثيل الصحيح للبلد وان يستقيم العمل العام والشأن العام بعيدا عن كل نزعة سلطوية او مصلحية او نفعية. لقد التمست بركة سيدنا ونأمل ان نكون على الطريق الصحيح سائرون.


ومن زوار الصرح المهنئين بالعيد، النائب احمد فتفت، السيدة ميريم سكاف، رئيس المؤسسة المارونية للإنتشار نعمة افرام، جماعات رسل الرحمة الإلهية، اضافة الى شخصيات وفعاليات سياسية وقضائية ودبلوماسية ووفود شعبية.


كما تلقى غبطته سلسلة اتصالات مهنئة بالعيد ابرزها من رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، رئيس مجلس الوزراء الشيخ سعد الدين الحريري، شيخ العقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، رئيس الجمهورية الاسبق العماد ميشال سليمان، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، النائبة بهية الحريري ورئيسي مجلس الوزراء السابقين فؤاد السنيورة وتمام سلام.

 



PHOTOS:Patriarch Rai_Easter Monday_Bkerki_17.4.2017